اليوم الثلاثاء 13 إبريل 2021م
بالأسماء|| قائمة التنسيقات المصرية للسفر من معبر رفح ليوم الثلاثاءالكوفية الأرصاد: ارتفاع على درجات الحرارة حتى نهاية الأسبوعالكوفية توقيع ميثاق شرف في غزة للتغطية الاعلامية للعملية الانتخابيةالكوفية إيران تتهم إسرائيل باستهداف منشأة نطنز النووية وتتوعد بالانتقامالكوفية الكنيست يستعد لانتخاب رئيس إسرائيلي جديدالكوفية إطلاق نار على منزل مرشح قائمة المستقبل حاتم شاهينالكوفية إيران تتهم إسرائيل باستهداف منشأة "نطنز" النووية وتتوعد بالانتقامالكوفية رغم توقيع ميثاق شرف بين الفصائل في القاهرة.. ثمة سلوكيات تهدد بنسفهالكوفية أبرز ما خطته الأقلام والصحف الفلسطينية 12/4الكوفية أردوغان والدبيبة يعلنان التزامهما باتفاق الحدود البحريةالكوفية خاص بالفيديو|| حوار الليلة: رفض شعبي وفصائلي لعملية الترهيب التي تعرض لها المحامي شاهينالكوفية الخارجية: تسجيل 3 وفيات إثر فيروس كورونا في صفوف جالياتنا حول العالمالكوفية الولايات المتحدة تنفي المشاركة في الهجوم على موقع نطنز الإيرانيالكوفية الداخل المحتل: مقتل فتاة فلسطينية بجريمة إطلاق نار في الطيرةالكوفية داخلية غزة تتخذ عدة قرارات جديدة لمواجهة فيروس كورونا في شهر رمضان المباركالكوفية مفتي القدس والديار الفلسطينية غدا الثلاثاء أول أيام شهر رمضان المباركالكوفية خطيب الأقصى: هناك أطراف تتخذ من القدس ذريعة للتهرب من الانتخاباتالكوفية الرئيس السيسي: عدم حل أزمة سد النهضة سيؤثر على أمن المنطقةالكوفية رام الله: اعتصام أمام وزارة التعليم العالي رفضا لفصل 3 نقابيين بجامعة القدسالكوفية إيران تتهم إسرائيل في حادث نطنز وتتوعد بالانتقامالكوفية

الجنائية الدولية: خطوات تراكمية

10:10 - 07 مارس - 2021
حمادة فراعنة
الكوفية:

 بعد قرار محكمة الجنايات الدولية في لاهاي يوم 5/2/2021، بتأكيد ولايتها وشمول عملها  كافة أراضي دولة فلسطين المحتلة عام 1967، الضفة والقدس والقطاع، اعتماداً على قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر يوم 29/11/2012، المتضمن الاعتراف بدولة فلسطين عضواً مراقباً لدى المؤسسة الدولية، وما يستتبع ذلك من ممارسة صلاحياتها في التعامل مع جرائم الحرب الماسة بحقوق الإنسان، وجرائم ضد الإنسانية، أصدرت المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية فاتو بن سنودا قرارها يوم 3/3/2021 بدء فتح التحقيق الجنائي بالانتهاكات والجرائم الإسرائيلية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني من قتل وتشريد وتدمير، كعناوين  لجرائم ضد الإنسانية، وبذلك تكون فلسطين قد سجلت نصراً سياسياً وقانونياً جديداً في مواجهة المستعمرة الإسرائيلية وسلوكها وتعريض قياداتها العسكرية والسياسية للمحاكمة ونيل العقوبة وتحقيق مظهراً من العدالة، ووقف التهرب من المسؤولية المترتبة على ارتكاب الجرائم ضد حقوق الإنسان الفلسطيني. 

قرار قضاة محكمة الجنايات الدولية يوم 5/2/2021، وقرار المدعية العامة للمحكمة يوم 3/3/2021، لا يعني أن قادة المستعمرة سنشاهدهم قريباً مطاردين أو ممنوعين أو مترددين من السفر خشية الملاحقة أو محتجزين خلف القضبان، فهذا يحتاج لتطوير سياسي دولي إيجابي مثيل لما تم التوافق عليه في جرائم تم ارتكابها في أربعة دول هي: أوغندا، الكونغو، إفريقيا الوسطى والسودان- دارفور، وأصدرت 9 مذكرات اعتقال، وتحتجز اثنين ينتظران المحاكمة، منذ أن تشكلت المحكمة في الأول من تموز عام 2002.

ولكن قراري القضاة والادعاء العام لمحكمة الجنايات الدولية، يُعيد التأكيد كما العديد من القرارات الصادرة عن المؤسسات الدولية، إلى أهمية العمل على جبهة النضال السياسي والدبلوماسي والقانوني على ساحات العمل الدولية بهدف تعزيز الحضور الفلسطيني والإقرار بحقوق الشعب الفلسطيني العادلة غير القابلة للتبديد أو التلاشي أو الاغفال، وتثبيتها وفق القيم الإنسانية وحقوق الإنسان.

وقرارات الأمم المتحدة، جنباً إلى جنب متلازمة مع النضال الشعبي الميداني على الأرض في مواجهة الاحتلال وقوات المستعمرة وأدواتها لجعل احتلالها مكلفاً على كافة المستويات، فاقداً لشرعيته، وعدم استقراره في البقاء على أرض الفلسطينيين ضد إرادتهم وعلى حساب حياتهم وحقوقهم.

لقد نجحت الحركة الصهيونية في وقت مبكر، وقيام مستعمرتها منذ عام 1948 لكسب حالة من الحضور والشرعية على حساب الغياب الفلسطيني، والتخاذل العربي والإسلامي والأممي، أمام نفوذ الصهيونية مدعومة من أوروبا والولايات المتحدة وأدواتهم. 

محطات النضال الفلسطيني الثلاثة: 

1- ولادة منظمة التحرير الفلسطينية وإنجازاتها في التمثيل والاعتراف. 

2- الانتفاضة الأولى عام 1987 وتداعياتها في نقل الموضوع والعنوان الفلسطيني من المنفى إلى الوطن. 

3- الانتفاضة الثانية عام 2000، التي ارغمت المستعمرة الإسرائيلية على فكفكة المستوطنات وإزالة قواعد جيش الاحتلال عن قطاع غزة، ثلاث محطات كفاحية ترافقت مع خطوات الإنجاز الفلسطيني على الساحة الدولية وتتويجها في شهر تشرين ثاني 2012 بالاعتراف الدولي بفلسطين عضواً مراقباً لدى الجمعية العامة للأمم المتحدة.

خطوات تراكمية تدريجية على الطريق الطويل.. نحو فلسطين.
الدستور

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق