اليوم الاحد 03 يوليو 2022م
عاجل
  • استشهاد الشاب كامل علاونة من بلدة جبع متأثرا بإصابته يوم أمس
استشهاد شاب متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في جنينالكوفية إصابة الأسير زكريا الزبيدي بفيروس كوروناالكوفية استشهاد الشاب كامل علاونة من بلدة جبع متأثرا بإصابته يوم أمسالكوفية الاحتلال يعتقل شابين جنوب قطاع غزةالكوفية الاحتلال يخطر بوقف العمل في منزلين جنوب الخليلالكوفية الاحتلال يمنع لجنة إعمار المسجد الأقصى من ترميم المصلى القبليالكوفية الاحتلال يعتقل شابا من القدسالكوفية 20 قتيلا إثر حادث سير في باكستانالكوفية وفد من تيار الإصلاح الديمقراطي يزور مقابر الجنود المصريينالكوفية المغني: تيار الإصلاح أنجر أكثر من 70% في ملف أولياء الدمالكوفية الأحزاب الإسرائيلية تطلق حملاتها الانتخابيةالكوفية عن نبوءة بسام جرارالكوفية أسباب زيادة الوزن بعد عملية تكميم المعدةالكوفية انشغال الآباء وأثره على شخصية الأبناء ومستقبلهمالكوفية ليندا الضبة.. تتحدى البطالة بالعمل في مشروعها الخاصالكوفية كيف تتعامل مع من يقطع علاقته معك فجأةالكوفية تأثير خطاب الكراهية في مواقع التواصل الاجتماعي على المجتمعاتالكوفية قنيطة: الأسرى معرضون للموت داخل سجون الاحتلال نتيجة الإهمال الطبيالكوفية الاحتلال يقتحم بلدة سلوان في القدسالكوفية هيئة الأسرى تطالب بتشريح جثمان الشهيدة فرج الله وتسليم جثمانها لذويهاالكوفية

«قائمة المستقبل» تعلن عن برنامجها الانتخابي لخوض انتخابات نقابة الصيادلة

18:18 - 27 مايو - 2022
الكوفية:

غزة: عرضت قائمة المستقبل النقابية، التابعة لحركة فتح بساحة غزة، مساء اليوم الجمعة، برنامجها الانتخابي لخوض انتخابات نقابة الصيادلة الفلسطينيين، تحت شعار "نخدم -نحمي -ترتقي"، في دورتها لعام (2022-2025).

وكشفت القائمة خلال إطلاق برنامجها الانتخابي، أنه يأتي انطلاقاً من الدور الإنساني والوطني والمهني، المنوط بروح مهنة الصيدلة، والزملاء الصيادلة، مؤكدة على الدور النقابي للصيادلة من خلال تعزيز مكانة النقابة، والارتقاء بها، باعتبارها بيتاً جامعاً للصيادلة على اختلاف اطيافهم السياسية ومشاربهم الاجتماعية، بشفافية وموضوعية.

وتضمن البرنامج الانتخابي لقائمة المستقبل 5 عناوين رئيسية وجاءت على النحو التالي:

أولاً: على الصعيد النقابي:

1. المحافظة على مصالح المهنة وآدابها وحمايتها والارتقاء بها واحتضان المنتسبين لها والوقوف بجانبهم وتعزيز صمودهم.

2. اعتبار النقابة دار للصيادلة الفلسطينيين بجميع أطيافهم ومشاربهم السياسية والاجتماعية المتنوعة، تعمل على حفظ حقوقهم والوقوف على مسافة واحدة من الجميع بشكل نزيه وشفاف.

3. التعاون مع الوزارة وجميع الهيئات والمؤسسات ذات العلاقة لرفع مستوى الخدمات الصيدلانية والدوائية وتوفيرها للجمهور، وحل إشكاليات الصيادلة مع الشركات و مع الجهات الحكومية. 

4. عقد الدورات وورش العمل المتنوعة وتشجيع البحث العلمي الصيدلاني والدوائي بما يساهم في التطوير الذاتي للصيادلة علمياً وثقافياً ومهنياً واقتصادياً.

 5. الالتزام بالنظام الأساسي لنقابة الصيادلة والمصادقة عليه من المجلس التشريعي ومجلس الوزراء بعد تطويره بما يخدم المصلحة العامة للمهنة، والعمل على تطوير قانون الصيدلة والدواء وقانون مزاولة مهنة الصيدلة.

ثانياً: على الصعيد الحكومي:

1.  توطيد العلاقة وتمكينها مع الجهات الحكومية ذات العلاقة كوزارة العدل ووزارة الصحة ووزارة الاقتصاد ووزارة الداخلية والبلديات، والسعي إلى تخفيف الضرائب والرسوم الحكومية.

2. التعاون مع وزارة الصحة وجميع الهيئات والمؤسسات ذات العلاقة لرفع مستوى الخدمات الصيدلانية وتحقيق الأمن الدوائي للجمهور.

3.  العمل على زيادة أعداد التوظيف في وزارة الصحة وفتح أفق جديدة للتوظيف.

4. العمل والتنسيق مع وزارة التعليم العالي والجامعات لضبط أعداد الخريجين ومفاتيح القبول لكلية الصيدلة بما يتناسب وسوق العمل من خلال معايير واضحة.

5. الاهتمام بالصيادلة في فترة التدريب الإلزامي وصرف بدل عمل في هذه الفترة أسوة بالمهن الطبية الأخرى.

ثالثاً: على الصعيد المهني:

1. الاستمرار بالعمل على إنجاح وتفعيل نظام التسعيرة الدوائية والالتزام به بما يعود بالنفع على جمهور الصيادلة في القطاع الخاص. 

2. الالتزام بضبط العمل في الصيدليات وتحديد ساعات الدوام للعاملين في القطاع الخاص واعطاؤهم حقهم في الإجازة الأسبوعية والأعياد الرسمية وضبط الأجور ووضع حداً أدنى لها من خلال عقود عمل قانونية معتمدة من النقابة، وتنظيم المهام الوظيفية بما يحفظ للصيدلي كرامته والعيش بمستوى يليق بمكانته العلمية والاجتماعية.

3. تطوير وتفعيل التعاون المشترك بين النقابة والمصانع الدوائية وشركات الأدوية المحلية والمستوردة بما يعود بالفائدة على الصيادلة، ودعم المنتج الوطني.

رابعاً: على الصعيد الخدماتي والاجتماعي:

1. إقامة الفعاليات والأنشطة المختلفة الرياضية والترفيهية والاجتماعية لتخفيف عبء العمل على الصيادلة وبما يسهم في توطيد أواصر العلاقات الإنسانية والمهنية داخل أسرة الصيدلة.

2.  إعادة تشكيل اللجان التخصصية المختلفة وفتح باب المشاركة في عضويتها لجميع الصيادلة بما يوفر المناخات الملائمة لتقديم الرؤى والأفكار الإبداعية لخدمة وتطوير العمل النقابي. 

3. مشاركة الزملاء الصيادلة في مناسباتهم الاجتماعية مادياً ومعنوياً، وتأمين الحياة الكريمة لهم ولعائلاتهم وخاصة محدودي الدخل منهم من خلال إنشاء صندوق للتكافل الاجتماعي.

4. العمل على تطوير الصفحات الإلكترونية التخصصية وخاصة الموقع الالكتروني الرسمي للنقابة بما يقدم الخدمة المعرفية ويحقق التواصل والاطلاع باستمرار على كل ما يتعلق بالمهنة.

5. العمل على توفير التأمين الصحي للصيادلة وبناء شراكة مع القطاع الطبي الخاص بما يعود بالفائدة على الصيادلة وعائلاتهم.

خامساً: على الصعيد الدولي والخارجي:

1. اعتماد النقابة في الاتحادات والمنظمات الصيدلانية العربية والدولية والتعاون المشترك مع النقابات والمنظمات العربية الداعمة للقضية الفلسطينية وفتح آفاق التشغيل واستيعاب الكوادر المهنية الفلسطينية في الدول العربية الشقيقة. 

2. المشاركة في المؤتمرات العربية والدولية المتنوعة وتوفير سبل المشاركة للصيادلة في هذه المحافل وتمثيل فلسطين فيها.

3. فتح مجالات للعمل خارج قطاع غزة من خلال التشبيك مع مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الدولية محلياً وعربياً ودولياً.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق