اليوم الاثنين 15 يوليو 2024م
عاجل
  • إعلام عبري: سماع دوي انفجار ضخم في كريات شمونة
  • المفوض العام لـ«أونروا»: تدمير مقرنا في غزة حلقة أخرى من التجاهل الصارخ للقانون الإنساني الدولي
إعلام عبري: سماع دوي انفجار ضخم في كريات شمونةالكوفية الصفدي: الحرب على غزة استمرت لوقت أطول مما ينبغي ويجب وقفهاالكوفية المفوض العام لـ«أونروا»: تدمير مقرنا في غزة حلقة أخرى من التجاهل الصارخ للقانون الإنساني الدوليالكوفية لابيد: نتنياهو ليس ضحية وكل جندي في غزة مهدد أكثر منهالكوفية مراسلنا: شهيد و4 جرحى بقصف الاحتلال مدرسة صلاح الدين في شارع الجلاء بمدينة غزةالكوفية مراسلنا: شهداء وجرحى بقصف الاحتلال مدرسة صلاح الدين في شارع الجلاء بمدينة غزةالكوفية إعلام عبري: المعارضة وضعت على جدول أعمالها مشروع قانون لحل الكنيستالكوفية مراسلتنا: شهيدان بقصف مجموعة مواطنين في حي الزهور شمال رفحالكوفية صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات شمال فلسطين المحتلة بعد تسلل طائرة مسيرةالكوفية ليبرمان: جنودنا يعانون من الكوابيس واقتصادنا ينهارالكوفية تطورات اليوم الـ 283 من عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزةالكوفية مراسلنا: غارة حربية محيط مسجد الزعفران شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزةالكوفية سموتريتش: لن أوافق على صفقة الأسرى ولو كلفني الأمر مسيرتي السياسيةالكوفية مراسلنا: شهيدان إثر قصف للاحتلال استهدف القرية البدوية شمالي قطاع غزةالكوفية كاتس: لن نوقف الحرب في غزة دون إطلاق سراح الأسرىالكوفية الصحة: ارتفاع حصيلة العدوان على قطاع غزة إلى 38664 شهيداً و89097 إصابة الكوفية مراسلنا: قصف مدفعي يستهدف روضة العودة في حي العمور ببلدة الفخاري شرقي مدينة خانيونسالكوفية بلدية دير البلح تعلن خروج منظومة المياه عن الخدمة جراء نفاذ الوقودالكوفية بلدية دير البلح: 700 ألف مواطن ونازح في المدينة معرضون لمخاطر صحية وإنسانية جراء انقطاع المياهالكوفية مراسلنا: 3 شهداء بينهم طفلة وعدة إصابات في استهداف منزلا في دير البلح بالمحافظة الوسطيالكوفية

أميركا واللعبة المكشوفة

16:16 - 06 فبراير - 2024
عبدالله كميل
الكوفية:

كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي يتفقان على دعم اسرائيل وحمايتها بكل الطرق والوسائل، وبنفس الوقت يتنافسان على العداء لشعبنا الفلسطيني وقضيته ، فالحزب الجمهوري وعبر ترامب جاء بصفقة القرن لتصفية القضيه الفلسطينيه ومن بعده جاء الحزب الديمقراطي وعبر بايدن فوعد بحل سياسي للقضية الفلسطينية قائم على حل الدولتين الا ان كل المؤشرات تضحد مصداقية هذا التوجه فقد وعد سابقا باعاده فتح القنصلية الاميركية بالقدس ولم يتم ذلك والغريب بل المضحك المبكي ان مجلس النواب الامريكي اقر قبل يومين قانون منع دخول اعضاء منظمة التحرير للولايات المتحدة علما ان مكتب المنظمة في الولايات المتحدة والذي اغلقه الرئيس الاميركي السابق ترامب لا زال مغلقا وهنا يبرز السؤال : فما دمتم تعدون الفلسطينيين بفتح افق سياسي يفضي الى حل وبما ان منظمة التحرير هي التي تمثل الفلسطينيين باي عمليه تفاوضية من اجل الوصول الى هذا الحل فكيف اذن تتخذ قرارا غير مسبوق بمنع دخول اعضاء المنظمة الى الولايات المتحدة ولماذا لا زالت المنظمة على قائمة الارهاب في اميركا،وبنفس الوقت يتم منع دخول اربعة مستوطنين فقط من دخول الولايات المتحدة وكأنهم لا يعرفون ان المستوطنين بجرائمهم المتلاحقه يأتمرون بأوامر نتنياهو واركان حكومته من المستوطنين .
أميركا لم تتغير وانما تشتري الوقت لنتنياهو للاستمرار بقتل الفلسطينيين وتوفر له الغطاء في مجلس الامن عبر سلاح الفيتو الاضافي للاسلحة الفتاكة التي تقدمها لاسرائيل والتي قتلت حتى الآن اكثر من ثلاثين الفا من الفلسطينيين في قطاع غزة ناهيكم عن تدمير القطاع تدميرا كاملا ونزوح اكثر من مليوني انسان داخل القطاع ويعيشون حياة مأساوية.
أخيرا فان العقل الاميركي لم يستوعب بعد ان هذا الدم الفلسطيني والاسرائيلي هي المسؤولة عنه حيث ان الصراع وما يخلفه من ضحايا لا يحل بالطريقة الاميركية .. لا يحل بالتسويف ولا بدعم طرف ضد طرف ولا يحل عسكريا انما بوضع حد للاحتلال واقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على الاراضي المحتلة عام 1967 .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق