اليوم الاحد 16 يونيو 2024م
عاجل
  • مراسلنا: شهيدان بنيران الاحتلال في حي تل السلطان غربي رفح جنوبي قطاع غزة
  • مراسلنا: الاحتلال ينسف مبان شمال مخيم النصيرات
  • مراسلنا: إصابة آلية لجيش الاحتلال برصاص المقاومين خلال الاشتباكات في مخيم الفارعة
  • مراسلنا: جيش الاحتلال ينشر قناصته في عيادة لوكالة "الأونروا" في مخيم الفارعة
  • مراسلنا: جيش الاحتلال يدفع بتعزيزات عسكرية تجاه مخيم الفارعة
  • مراسلنا: اندلاع اشتباكات في مخيم الفارعة بعد اقتحام قوات الاحتلال للمخيم
  • مراسلنا: إصابة برصاص قوات الاحتلال في مخيم الفارعة جنوب طوباس
  • قوة خاصة تابعة لجيش الاحتلال تقتحم مبنى تابعا للأونروا بمخيم الفارعة جنوبي طوباس
  • مراسلنا: آليات الاحتلال تطلق النار في المغراقة شمال المحافظة الوسطى بقطاع غزة
مراسلنا: شهيدان بنيران الاحتلال في حي تل السلطان غربي رفح جنوبي قطاع غزةالكوفية لواء إسرائيلي متقاعد: أي قرار لنتنياهو بمهاجمة حزب الله سيجلب محرقة عليناالكوفية جيش الاحتلال: مقتل جنديين جراء معارك شمال غزةالكوفية مراسلنا: الاحتلال ينسف مبان شمال مخيم النصيراتالكوفية بث مباشر|| تطورات اليوم الـ 254 من عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزةالكوفية مراسلنا: إصابة آلية لجيش الاحتلال برصاص المقاومين خلال الاشتباكات في مخيم الفارعةالكوفية مراسلنا: جيش الاحتلال ينشر قناصته في عيادة لوكالة "الأونروا" في مخيم الفارعةالكوفية مراسلنا: جيش الاحتلال يدفع بتعزيزات عسكرية تجاه مخيم الفارعةالكوفية مراسلنا: اندلاع اشتباكات في مخيم الفارعة بعد اقتحام قوات الاحتلال للمخيمالكوفية مراسلنا: إصابة برصاص قوات الاحتلال في مخيم الفارعة جنوب طوباسالكوفية قوة خاصة تابعة لجيش الاحتلال تقتحم مبنى تابعا للأونروا بمخيم الفارعة جنوبي طوباسالكوفية مراسلنا: آليات الاحتلال تطلق النار في المغراقة شمال المحافظة الوسطى بقطاع غزةالكوفية فيديو وصور| قوات الاحتلال تواصل اقتحام مدن الضفة في أول أيام عيد الأضحىالكوفية صور|| العيد في غزة... من بين الركام والدمارالكوفية إعلام عبري: سوف يُدفن اليوم 11 ضابطا وجنديا "إسرائيليا" قتلوا خلال ال24 ساعة الماضية في غزةالكوفية سرايا القدس: أوقعنا قوة صهيونية متوغلة بالحي السعودي برفح في كمين محكم وفجرنا آلية وقتلنا أفرادهاالكوفية قوات الاحتلال تعتقل شابا وسيدة خلال مداهمات بقلقيليةالكوفية بن غفير: من قرر وقف العمليات برفح يجب ألا يستمر في منصبهالكوفية قوات الاحتلال تعرقل تنقل المواطنين غرب وشرق رام اللهالكوفية تتعمق مأساة حزيران في ذكراها الـ75الكوفية

بين حماس والمستعمرة.. الحلقة الثالثة

15:15 - 26 مايو - 2024
حمادة فراعنة
الكوفية:

كشف اثنان من الإسرائيليين المتطوعين: يوسي لانداو وحاييم أوتمازجين أن كذبة الاعتداء الجنسي من قبل حماس يوم 7 أكتوبر على إسرائيليات، كشفا أنها مُلفقة مقصودة، هدفت لممارسة التحريض الإسرائيلي والعالمي ضد حركة حماس وفعلها الكفاحي، بهدف تحقيق غرضين:

أولهما التغطية على فشل قوات الاحتلال والأجهزة الأمنية، وإخفاقهم حيث سببت عملية 7 تشرين أول أكتوبر 2023 الصدمة لكامل المجتمع الإسرائيلي ومؤسساته.

وثانيهما لتحريض المجتمع الدولي، وإظهار المقاومة الفلسطينية وحركة حماس أنها تمارس العمل غير الأخلاقي غير الإنساني، وأنها تُعبر عن الحقد والثأر والدوافع الجُرمية، وأنها ليست حركة تحرر وطني تتوسل عبر نضالها وأفعالها طرد الاحتلال وزواله، والمساهمة في استعادة الكرامة والاستقلال والحرية لشعبها الفلسطيني.

كشف الإسرائيليان المتطوعان في أفعال خدماتية في سياق أفعال الدفاع المدني، ولذلك كانا حاضران مباشرة بعد تنفيذ عملية 7 أكتوبر في المواقع التي تعرضت للهجوم الفلسطيني، وعاشا التفاصيل واطلعا عليها وعلى نتائجها، ولم يتوصلا سابقاً ولا لاحقاً لأي معرفة تشير لارتكاب جرائم واعتداءات ذات طابع جنسي من قبل مقاتلي حماس، على أي من الإسرائيليات، ولم يسمعا أي شكاية من بعضهن أنهن تعرضن للمس بالكرامة ولذلك رفضا سابقاً التأكيد على وجود اعتداءات وجرائم مشينة من قبل مقاتلي حماس ضد الإسرائيليات، آثرا الصمت طوال الأشهر الماضية، حتى قررا التصريح العلني أن الاعتداءات الجنسية ليس لها أساس ومجرد ادعاءات رسمية حكومية ملفقة، بهدف المس والإيذاء المتعمد بحق مقاتلي حركة حماس.

طبعاً قيادات المستعمرة وأجهزتها لن يتراجعوا عن اتهاماتهم وأكاذيبهم ضد حركة حماس، وهذا شيء طبيعي من طرف المستعمرة التي لا تملك خطوطاً حمراء لتردعها عن ممارسة الأذى ضد الفلسطينيين مستغلة علاقاتها بالولايات المتحدة وبعض الأوروبيين الذين يشكلون لها غطاء ودعماً لمشروعها الاستعماري التوسعي على أرض فلسطين.

ولكن ماذا بشأن المدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية كريم خان الذي استند على الأكاذيب الإسرائيلية ووجه اتهامه لقادة حماس الثلاثة وحمّلهم مسؤولية ارتكاب جرائم ضد الإنسانية ففي تهمته الثالثة لقادة حماس، جاء في نصها أن حماس ارتكبت فعل: «الاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي باعتبارها جرائم ضد الإنسانية».

الإسرائيليان يوسي لانداو وحاييم أوتمازجين، نفيا وجود اعتداءات جنسية من أي شكل، وأنهما صبرا أشهراً على صمتهما، ولكنهما، تشجعا وصرحا بوضوح، ونفيا وجود أي تحرشات أو اعتداءات أو اغتصاب جنسي بحق الإسرائيليات يوم 7 أكتوبر من قبل حركة حماس، فماذا سيكون موقف مدعي عام محكمة الجنايات الدولية؟؟ هل يتراجع؟؟ هل يملك الشجاعة الشخصية والقانونية والمهنية، ويتراجع، بل ويعتذر عما قارفه من خطيئة بحق قيادات حماس ومقاتليها، اعتماداً على الكذب والادعاء والتضليل الإسرائيلي المتعمد؟؟

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق