اليوم الثلاثاء 02 مارس 2021م
تيار الإصلاح يدين جريمة السلطة بإتاحة حصول المتنفذين من أعضاء الحكومة على لقاح كوروناالكوفية تيار الإصلاح يعلن وصول محطة توليد الأكسجين للمستشفى الإندونيسيالكوفية طولكرم: إصابات بالاختناق خلال اقتحام الاحتلال لبلدة رامينالكوفية مستوطنون يعتدون على شاب في دير استيا شمال غرب سلفيتالكوفية واشنطن تعارض أي خطوات أحادية تحعل حل الدولتين أكثر صعوبةالكوفية الاحتلال يمدد اعتقال فتى من جنين للمرة الـ18الكوفية خاص بالفيديو|| حل الدولتين.. خيار أمريكي في انتظار نتيجة الانتخابات الإسرائيليةالكوفية إليسا ناعية عمتها: خلص عمرها.. كورونا ليس السببالكوفية أمير الكويت يصدر مرسوما بتشكيل الحكومةالكوفية الديمقراطية تحذر من التلاعب بأجندة "حوار القاهرة"الكوفية العثور على طائرة إسرائيلية جنوب لبنانالكوفية محتجون لبنانيون يقطعون الطرق احتجاجا على انهيار الليرةالكوفية الأردن: 29 وفاة و5124 إصابة جديدة بكوروناالكوفية أهالي الشيخ جراح ينظمون وقفة احتجاجية أمام المحكمة المركزيةالكوفية بالصور|| المحطة الثانية لإنتاج الأكسجين تصل غزة بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدةالكوفية دوري غزة: "الأخضر" يخطف نقطة ثمينة من أنياب الصداقةالكوفية عقوبات أمريكية منتظرة على روسيا بسبب نافالنيالكوفية السعودية: إغلاق 6 مساجد عقب رصد 12 إصابة بكوروناالكوفية نادي الأسير يحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة معتقل مصاب بـ"كورونا"الكوفية تبون: احتياطى النقد الأجنبي هبط إلى 42 مليار دولارالكوفية

"الغاز الأزرق" يهدد سيارات تسلا الكهربائية

10:10 - 22 فبراير - 2021
الكوفية:

متابعات: تواصل شركة تسلا خطاها، لتصبح قوة في صناعة السيارات، حيث يتخلى العالم عن المركبات التي تعمل بالوقود الأحفوري لنظيراتها الكهربائية.
وظهر الغاز الأزرق، الذى يهدد بإطاحة سيارات تسلا الكهربائية التي تعمل بالبطاريات، حيث يجمع هذا الوقود النظيف بين إنتاج الهيدروجين من الغاز الطبيعي "الميثان" واحتجاز الكربون وتخزينه
.
و
يمكن استخدام المنتج في السيارات الكهربائية التي تحتوي على خلايا وقود الهيدروجين لإنتاج طاقة بدون انبعاثات ضارة، فقط بخار الماء، وفق ما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية.
ويستطيع الغاز الأزرق دفع المركبات لمسافة تصل إلى 300 ميل "483 كم" بخزان ممتلئ، بينما يوفر نظام الطاقة في تسلا ما يصل إلى 250 ميلاً "402 كم" على بطارية كاملة في المتوسط.
ويذكر أن هذا الوقود يحتاج إلى الليثيوم لاستخدامه، ويستغرق وقتًا أقل للتزود بالوقود ويدوم لفترة أطول من المركبات التي تعمل بالبطارية، مما يجعله منافس محتمل لتسلا.
وتخطط أجزاء من الولايات المتحدة والعالم للتخلص من المركبات التي تعمل بالبنزين في وقت مبكر من عام 2023، في محاولة للحد من الانبعاثات ومكافحة تغير المناخ.
أعلنت الحكومة في  المملكة المتحدة، عن  فرض حظر على بيع السيارات الجديدة التي تعمل بالبنزين والديزل والتي ستدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من عام 2030 وما بعده.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق