اليوم الجمعة 26 فبراير 2021م
ألمانيا تخطط لإصدار شهادات التطعيم الرقمية قبل الصيفالكوفية جيش الاحتلال يخطط للاستغناء عن طائرة سيكورسكي الأمريكيةالكوفية بصراحة مع د. عبد الحكيم عوض عضو المجلس الثوري لحركة فتحالكوفية الأردن: 150 ألف مواطن تلقوا اللقاح المضاد لكورونا منذ يناير الماضيالكوفية صحة غزة: نحتاج لتطعيم مليون و200 ألف مواطن ولم يصلنا سوى 22 ألف جرعة لقاحالكوفية فلسطين والسعودية تتفقان على موعد مباراتهما في التصفيات الآسيويةالكوفية البرلمان الليبي يتسلم تشكيلة الحكومة الجديدةالكوفية الكويت: 5 وفيات و1019 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية الاحتلال يعتقل عاملا في القدس المحتلةالكوفية غزة: ديوان الموظفين يحدد موعد الاختبار العملي لوظيفة فاحص سائقينالكوفية رام الله: مستوطنون يقتحمون حي الطيرة ويؤدون طقوسا تلموديةالكوفية ليبيا: الدبيبة يقدم قائمة بحكومة موحدةالكوفية الداخل المحتل: احتجاجات رفضا لتواطؤ شرطة الاحتلال مع المستوطنين في عرعرةالكوفية حموضة عالية وماء مغلي.. أغرب البحيرات حول العالمالكوفية فدوى البرغوثي: تجولوا في أروقة القدس وأزقة المخيمات لتعرفوا من هم "جماعة مروان"الكوفية الاحتلال يعتقل الأسير المحرر فازع صواطفة ويحيله للاعتقال الإداريالكوفية "ثلاث حيوات لرجل واحد".. التصالح مع التاريخ وتقبل الآخرالكوفية جنون الارتياب: عندما يصبح العالم مكاناً غير آمنالكوفية العراق: 27 وفاة و4047 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية الأردن: 16 وفاة و3827 إصابة جديدة بكوروناالكوفية

دراسة: الأرض أهدأ مما كانت عليه بنسبة تصل لـ 50%

10:10 - 22 فبراير - 2021
الكوفية:

متابعات: كشفت دراسة أن الاهتزازات الأرضية الناجمة عن حركة المرور والأعمال الصناعية، تراجعت إلى النصف على مستوى العالم أثناء إغلاق فيروس كورونا.
وتسبب التباعد الاجتماعي، وانخفاض عدد السيارات على الطرق، وكذلك ضعف أداء السياحة والسفر بشكل عام بأطول فترة هدوء وأكثرها وضوحًا من الضوضاء الزلزالية في التاريخ المسجل
.
وانخفضت الضوضاء الزلزالية العالمية التي يسببها الإنسان بنسبة تصل إلى 50% منذ مارس/آذار، حيث دخلت المقاطعات في حالة إغلاق لوقف انتشار فيروس كورونا.
ويشار إلى
تسجيل أكبر انخفاض في الضوضاء الزلزالية،  في أكثر المناطق كثافة سكانية حول العالم، مثل سنغافورة ومدينة نيويورك، فيما سٌجل انخفاض آخر في مناطق نائية مثل الغابة السوداء في ألمانيا وروندو في دولة ناميبيا الأفريقية.
ويتضمن 
فريق خبراء من إمبريال كوليدج لندن وجامعة أكسفورد وخدمة رصد الزلازل السويسرية في المعهد التقني الفدرالي بزيورخ، بقيادة خبير في المرصد الملكي البلجيكي.
ومن جانبه، أشار عالم الزلازل جون كلينتون في الخدمة السويسرية لرصد الزلازل، إلى أرشيفات البيانات التي غطت العشرين عامًا الماضية، قائلًا، "كانت الأسابيع التي مرت خلال الإغلاق هي أهدأ فترة سجلناها على الإطلاق".
وقال كلينتون، "مع ازدياد الضوضاء البشرية دائمًا، من المحتمل جدًا أنها كانت أهدأ فترة لفترة طويلة جدًا."
وأتاح الإغلاق لعلماء الأرض فرصة لاكتشاف الأحداث الطبيعية التي ربما ظلت غير مكتشفة لولا ذلك، خاصة خلال النهار عندما يكون هناك المزيد من الضوضاء من صنع الإنسان.

ويذكر أن لهدوء النسبي، سمح  للباحثين بالاستماع إلى إشارات الزلازل التي تم إخفاؤها مسبقًا، ويمكن أن يساعد في التمييز بين الضوضاء الزلزالية البشرية والطبيعية بشكل أوضح من أي وقت مضى.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق