اليوم السبت 31 يوليو 2021م
الاحتلال يعتقل شابا من جنينالكوفية بيان شديد اللهجة بشأن إطلاق النار احتفالا بنتائج الثانوية العامةالكوفية بعد تحذير الفصائل.. الاحتلال يقر تسهيلات محدودة لقطاع غزةالكوفية إحباط هجوم بطائرة مسيرة على سفينة سعوديةالكوفية خاص بالفيديو|| حوار الليلة: مشروع سياسي لرفع الحصار.. وتسهيلات الاحتلال لا تكفيالكوفية المشهراوي: تشكيل حزب جديد "أضغاث أحلام لدى البعض"الكوفية الكونغرس يصادق على تقديم مساعدات عسكرية بـ3.3 مليار دولار لإسرائيل سنوياالكوفية مصرع فلسطيني بحادث سير في هنغارياالكوفية لبنان: الجيش يواصل عمليات إخماد الحرائق بمشاركة الأهاليالكوفية الإمارات: تطعيم أكثر من 62 ألف مواطن ضد كورونا خلال 24 ساعةالكوفية هجوم مسلح على مقر الأمم المتحدة في أفغانستانالكوفية الاحتلال يقمع مسيرة إسناد الأسرى المضربين في سلفيتالكوفية اعتقال البرلماني التونسي ياسين العياريالكوفية الأردن: 10 وفيات و760 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية عشرات الاختناقات خلال مسيرة كفر قدومالكوفية فدا: إلغاء المادة 22 من مدونة السلوك تكريس لنظام الدولة البوليسيةالكوفية عشرات الإصابات بالرصاص المعدني والاختناق خلال مسيرة بيت دجنالكوفية قتيلان في استهداف سفينة إسرائيلية قبالة سواحل عمانالكوفية هل يذهب الفلسطينيون إلى خط مباشر مع الإسرائيليين؟الكوفية بيغاسيوسالكوفية

دروس وعبر من حكاية اللقاحات

11:11 - 19 يونيو - 2021
سفيان ابو زايدة
الكوفية:

كان بالإمكان أن تمر قصة اللقاحات التي أوشكت صلاحياتها على الإنتهاء و تم عقد صفقة بين السلطة و اسرائيل على تلبيسها للسلطة و تحصل غسرائيل بدل منها على لقاحات جديدة بداية العام.
الدرس الأول، وهو أنه لولا أن الإسرائيليين هم الذين نشروا الخبر و لم يستروا على من عمل الصفقة لمرت الامور مرور الكرام حيث لا رقيب و لا حسيب.
والدرس الثاني، وهو أنه لولا الحملة الشعبية العفوية حيث شعر الفلسطيني بالغهانه و الاستغفال في ظل ثقه معدومة تمامًا بالسلطة و عناوينها ، لولا هذه الحملة الشعبية لما تراجعت السلطة والغيت الصفقة.
والدرس الثالث، أن قرار بهذا الحجم لا يتوقف عند وزيرة الصحة مي الكيلة بل هناك مركبات أخرى لها علاقة بالأمر، ولكنه إن دل على شيء إنما يدل بأن هناك حكومة و رئيس حكومة ليس ذي صله في كثير من الامور و القرارات و المجالات التي هي تحت صلاحيته و صلاحية الحكومة.
والدرس الرابع،  أنه وفي غياب الرقابة التشريعية و المحاسبة فأن كل شيء مستباح بما في ذلك تطعيم المواطن الفلسطيني لقاحات اوشكت صلاحياتها على الانتهاء.
والدرس الخامس، وهو بمثابة نصيحه للمسؤولين خذوا بعين الاعتبار أن لا أحد يصدقكم و للأسف الشديد أوصلتم الشعب إلى مرحله يفهم ما يجري حوله من الإعلام الأجنبي و خاصة الإسرائيلي.
 لا يمكن إعادة هذه الثقة إلا إذا مارس الشعب الفلسطيني حقه في انتخاب ممثليه و قياداته و مجلسه التشريعي
.
دون ذلك الطريق إلى الهاوية سالكه بفضل استخفافكم بعقول الناس و عدم احترامكم لإرادتهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق