اليوم الاثنين 06 ديسمبر 2021م
الإعدامات الميدانية.. إرهاب منظم يمارسه جيش الاحتلال بحق شعبنا الفلسطينيالكوفية "لجان الإصلاح": دفن جثمان الطالب خليلية غدا.. وإعلان هوية القاتلالكوفية الاحتلال يعتقل شقيق منفذ عملية الطعن في القدسالكوفية جيش الاحتلال: مناورة عسكرية في وادي عربة والنقب غدا الإثنينالكوفية بالصور|| "مسيرة أعلام" استفزازية للمستوطنين في اللد والرملةالكوفية صحة الاحتلال: 11 إصابة بالمتحور الجديد أوميكرونالكوفية "صحيفة عبرية": الحكومة تدرس تشغيل مطار عطروت بدلا من رمات دافيدالكوفية مالية غزة: صرف بدل المواصلات كاملا بشكل نقدي مع دفعة الراتبالكوفية عالم أوبئة أمريكي يكشف حقيقة خطورة المتحور أوميكرونالكوفية عودة سيف الإسلام القذافي لانتخابات الرئاسة الليبيةالكوفية المحرر الفسفوس: الأسرى يعانون ظروفا صعبة خاصة المرضىالكوفية مصر: مقتل 3 مطلوبين بمواجهة مسلحة مع الشرطةالكوفية أفغانيات يطلقن حملة لمواجهة قمع المرأةالكوفية حكومة الاحتلال تصادق على إطلاق حملة ثالثة لفحص مضادات كوروناالكوفية الاحتلال يزعم تضرر مركبات للمستوطنين رشقا بالحجارة شمال سلفيتالكوفية وزارة العمل بغزة ترفض رفع الحد الأدني للأجور بسبب الوضع الراهنالكوفية مشاريع استيطانية على أنقاض مطار قلندياالكوفية مستوطنون يقتحمون "الأقصى" ويؤدون طقوسا تلمودية بحماية شرطة الاحتلالالكوفية فصائل المقاومة في غزة تحمل السلطة مسؤولية الفلتان الأمني بالضفةالكوفية جيش الكوبيتساتالكوفية

بالفيديو|| تسهيلات الاحتلال الاقتصادية تهدف لتسكين جبهة غزة

21:21 - 22 نوفمبر - 2021
الكوفية:

خاص: قال الكاتب والمحلل سياسي، محمد مصلح، إن "التسهيلات الاقتصادية الأخيرة التي قدمتها حكومة الاحتلال الإسرائيلي إلى قطاع غزة، ترتكز على تحسين الحياة الاقتصادية".
وأكد مصلح، خلال لقائه في برنامج "حوار الليلة"، على قناة "الكوفية"، مساء اليوم، الإثنين، أن حكومات الاحتلال المتعاقبة لا تؤمن بحل الدولتين.
وأوضح، أن حكومة الاحتلال الحالية برئاسة نفتالي بينيت تسعى إلى تقديم حلول اقتصادية مقابل الحفاظ على الأمن.
وأشار مصلح، إلى أن غياب فكرة الحل السياسي للقضية الفلسطينية بالنسبة لدولة الاحتلال.
وأضاف، أن "السلطة الفلسطينية لا يمكن لها ان تسقط اتفاقية أوسلو، مقابل الحلول الاقتصادية التي تطرح حاليًا".
وأرجع الكاتب والمحلل السياسي مصلح، اندفاع المواطنين للتسجيل للحصول على تصاريح عمل في الداخل الفلسطيني المحتل، إلى تردي الأوضاع الاقتصادية، وارتفاع نسبة البطالة في القطاع.
من جانبه، أكد عضو التجمع الوطني الديمقراطي، عمر عساف، أن سياسة تقديم التسهيلات الاقتصادية من قبل حكومة الاحتلال ليست جديدة.
وشدد عساف، على ضرورة أن تدرك القيادة الفلسطينية، والقوى السياسية والفصائلية الثمن الذي يسعى إلى تحقيقه الاحتلال من رزمة التسهيلات المقدمة.
وأوضح، أن الاحتلال يريد أن يجعل القضية الفلسطينية اقتصادية، وليست سياسية.
ودعا عساف، القيادة الفلسطينية إلى استعادة الوحدة الوطنية، والعودة إلى خيار الصمود في مواجهة الاحتلال.
ولفت، إلى أن ما دفع حكومة الاحتلال الإسرائيلي لتقديم التسهيلات إلى قطاع غزة، خشيتها من انفجار الأوضاع في قطاع غزة بسبب استمرار الحصار، وتدهور الوضع الاقتصادي بشكلٍ كبير بعد العدوان الأخير على القطاع.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق